برنامج خليفة لتمكين الطلاب “أقدر” يفوز بجائزة وسام الريادة المؤسسي العالمية

Oct 29, 2016

Moza

News-ar

0

فاز برنامج خليفة لتمكين الطلاب “أقدر” بجائزة الهيئة العالمية لتبادل المعرفة وحصل على وسام الريادة المؤسسي للعام 2016 وهو وسام شرفي يتم منحه لاحدى المؤسسات التي قامت بدور ريادي في المجتمع وحققت إنجازات في مجال التميز في الخدمات او المنتجات لتحقيق التنمية المستدامة.
ويتم اختيار هذه المؤسسات بناء على ملف الإنجازات والريادة ضمن منظومة ونموذج هملايا للتميز، ومن المقرر تكريم البرنامج في القاهرة يومي 21 و 22 من نوفمبر المقبل .
وأوضح العقيد الدكتور إبراهيم الدبل المنسق العام لبرنامج خليفة لتمكين الطلاب أن فوز برنامج خليفة لتمكين الطلاب بهذه الجائزة يؤكد أن البرنامج يسير في الطريق الذي وضع أساسياته الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية ..مشيداً بدعمه اللامحدود للبرنامج ووصف الحصول على الجائزة بالإنجاز الكبير للبرنامج ونجاحه في تحقيق استراتيجيته التي يصبو إليها.
وذكر الدبل أن الهيئة العالمية لتبادل المعرفة هي مؤسسة تعليمية غير ربحية أسست عام 2000 في الولايات المتحدة الأمريكية لتكون بوتقة للأفكار الإبداعية في مجال التعليم في القرن الحادي والعشرين الذي يمتاز بتحولاته الكبيرة على كافة المستويات مما يؤثر في المجتمعات بشكل كبير وبالتالي في الفئات الطلابية في جميع المراحل التعليمية.
وتضم الهيئة مجموعة من الجامعات والمعاهد ومراكز البحث والمؤسسات المهنية المعنية بالتعليم والبحث العلمي في عدد من الدول مثل الولايات المتحدة الامريكية والصين وكوريا وتايوان وغيرها ويصل عدد أعضائها إلى 70 جامعة ومؤسسة تعليمية وتعمل على تشجيع تبادل الخبرات والمعرفة بين الأعضاء ونقل افضل التجارب عالمياً في مجالات الابداع والابتكار وتتعاون مع معهد كونكور للتميز ومقره أمريكا ومركز هملايا للتميز ومقره بريطانيا وتتابع المؤسسة نظام تقييم معتمد عليه مبني على عدد من المؤشرات للتعرف على المؤسسات والافراد من خلال اسهاماتهم وأدوارهم في الريادة والتميز .
وأوضح الدبل ان المنهجية الاستراتيجية التي اعتمدها البرنامج في العمل على توحيد الجهود الوطنية المعنية بالشأن الطلابي في معالجة المشكلات الاجتماعية والقيمية والأخلاقية والأمنية التي قد تواجههم في حياتهم تعتمد على تقديم عدد من المبادرات والمشروعات على كافة المستويات الدراسية لتمكين الطلاب وتدريبهم وتأهيليهم للتعامل ايجابيا مع هذه التحديات من خلال الشراكة المؤسسية مع مختلف الجهات ذات العلاقة والعمل على استدامة نتائج العمل الوقائي لدى الفئات الطلابية والمحيطين بهم من الأسر والمؤسسات التي لها علاقة بالنشء والشباب.

Post by Al Suwaidi

التعليقات مغلقة.